بعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر 

EEAS RSS Feeds

Displaying 1 - 10 of 151

على مدى العام الماضي، كان هناك "تدهور هائل في إمكانية حصول الناس على المعلومات وزيادة في العقبات التي تعترض التغطية الإخبارية"، وفقا لما ذكرته منظمة مراسلون بلا حدود. قتل 78 صحفيا منذ عام 2020. اليوم العالمي لحرية الصحافة يشيدبهم

Languages:

في الوقت الذي تكتسي فيه وسائل الإعلام المستقلة والحرة أهمية كبرى أكثر من أي وقت مضى، فإن حرية الصحافة لاتزال تحت التهديد. ولايزال الصحافيون يعانون من ظروف عمل قاسية تصاحبها ضغوط مالية وسياسية متزايدة، ناهيك عن المراقبة والأحكام الاعتباطية بالسجن واستعمال العنف لأنهم يقومون بعملهم. فحسب مرصد اليونيسكو، لقي 76 صحفي حتفه منذ عام 2020 كما تعرض عدد أكبر من الصحافيين عبر العالم للاعتقال والتحرش والتهديد. في هذا السياق، يعتبر العنف القائم على النوع والذي يستهدف الصحافيات مصدرانشغال خاص.

Languages:

عيّن المجلس اليوم السيد سفن كوبمانس كممثل خاص للاتحاد الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط ابتداءا من 1 أيار 2021 إلى 28 شباط 2023.

Languages:

وافق المجلس على استنتاجات تؤكد عزم الاتحاد الأوروبي على تجديد وتعزيز شراكته الاستراتيجية مع دول الجوار الجنوبي. الهدف هو مواجهة التحديات المشتركة، والاستفادة من الفرص المشتركة وإطلاق العنان للإمكانات الاقتصادية للمنطقة لصالح شعوبها.

Languages:

31/03/2021 – مدونة الممثل الأعلى/نائب الرئيس- لقد عاث الصراع في سوريا الدمار لمدة عشر سنوات وما زال مستمراً. لهذا السبب يجب أن نستمر في حشد الدعم الدولي للشعب السوري. وقد حققنا ذلك من خلال "مؤتمر بروكسل الخامس حول مستقبل سوريا والمنطقة" هذا الأسبوع - حيث حصلنا على 5.3 مليار يورو من التعهدات الجديدة. لكننا نحتاج أيضًا إلى تجديد البحث عن حل سياسي للأزمة.

26/03/2021 – مدونة الممثل الأعلى/نائب الرئيس - على الرغم من النكسات الأولية، يعمل الاتحاد الأوروبي بجد لتسريع طرح لقاحات كوفيد-19 داخليًا. وفي ذات الوقت، نحن نساهم بالفعل بطريقة مهمة للغاية في حملة التطعيم العالمية عبر التصدير وآلية COVAX الدولية.

في اليوم العالمي للمياه للعام 2021، نحتفل بجميع الطرق المختلفة التي تفيد بها المياه حياتنا. ونعزم على تقدير قيمة المياه كما يجب وحمايتها بشكل فعال للجميع.

قبيل اليوم العالمي للمرأة، أصدرت المفوضية الأوروبية البيان التالي:

"لقد كانت السنة الماضية صعبة، حيث أثر وباء "كوفيد-19" على العالم أجمع. وشكل تحدياً خاصاً للنساء في جميع أنحاء العالم. فقد وجد الأطباء والممرضون والمدرسون ومساعدو المتاجر – وهي وظائف غالباً ما تشغلها النساء – أنفسهم في الصفوف الأولى لمواجهة هذا الوباء. علاوة على تحملهن أعباءً أكبر في الحياة الشخصية/المنزلية أيضاً.

Languages:

Pages