هيئة الشئون الخارجية الأوروبية وأسبانيا توقعان على مذكرة تفاهم لنقل السفارة الأسبانية إلى مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن (10/12/2012)

في 10 ديسمبر 2012، تم التوقيع على مذكرة تفاهم بين هيئة الشئون الخارجية الأوروبية وأسبانيا. ستسمح هذه الاتفاقية بفتح السفارة الأسبانية داخل مقر بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، وسينتقل كافة موظفي السفارة الأسبانية بما فيهم القائم بأعمال السفارة إلى  بعثة الاتحاد الأوروبي وسيتشاركون نفس المبنى.وقع مذكرة التفاهم كل من الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشئون الخارجية والسياسة الأمنية كاثرين آشتون، ووزير الشئون الخارجية والتعاون الأسباني خوزيه جارسيا مارجالو ي مارفيل. ويعد هذا ثاني مشروع للموقع المشترك يتم التفاوض عليه بين الاتحاد الأوروبي ودولة عضو في الاتحاد. تم التوقيع على أول مذكرة تفاهم من هذا النوع في مايو 2012  وكانت بشان إنشاء سفارة لوكسمبورج داخل مقر بعثة الاتحاد الأوروبي في أثيوبيا. ومن المتوقع أن يزداد عدد السفارات الأوروبية التي ستنتقل إلى مقار بعثات الاتحاد الأوروبي في مختلف أنحاء العالم، مما يؤكد التوجه في متانة العلاقات بين الدول الأعضاء والاتحاد الأوروبي والعمل يدا بيد لبناء دبلوماسية أوروبية تسمح للاتحاد الأوروبي بالتحدث بصوت واحد في الساحة الدولية. وكان هذا ألمر صحيحا على وجه الخصوص في اليمن حيث يلعب الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه دورا حيويا في دعم العملية الانتقالية الراهنة التي تهدف إلى تلبية تطلعات الشعب اليمني في إقامة دولة حديثة وديمقراطية. إن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء يعملون بشكل وثيق مع الشركاء الدوليين لدعم هذه العملية إذ أن إجماع المجتمع الدولي يعد أساسيا لنجاح الانتقال في اليمن.