المساعدات الإنسانية

الاتحاد الأوروبي لديه التزام على المدى الطويل بمساعدة المحتاجين. طيلة الـ 20 عامًا الماضية منذ نشأة المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO )، قدم المكتب 14 مليار يورو في مجال المساعدات الإنسانية لضحايا النزاعات والكوارث في 140 دولة.  

مبادئ المساعدة

تعتمد عروض المساعدات الإنسانية على مبادئ الإنسانية، والحيادية، والنزاهة، والاستقلالية. يعني هذا أن المساعدات يتم توزيعها بغض النظر عن الجنسية، أو الديانة، أو النوع، أو العرق، أو الانتماء السياسي.

يضم المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO ) أكثر من 400 شخص في 44 مكتبًا ميدانيًا في 38 دولة بالإضافة إلى المقر الرئيسي في بروكسل. مما يتيح للاتحاد الأوروبي الاستجابة السريعة عند وقوع الكوارث. يستطيع الموظفون الميدانيون التوجه فورًا إلى منطقة الأزمات لتنفيذ عمليات تقييم الاحتياجات. ثم يقومون بمراقبة تنفيذ المشروعات الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي في مجال العمل الإنساني. يرأس المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO ) كريستالينا جورجيفا.

العمل مع الشركاء

يتم تنفيذ المشروعات من خلال الشركاء ، بما في ذلك هيئات الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات الدولية مثل الصليب الأحمر/الهلال الأحمر. قد يطلب منهم توفير أي شيء بدءًا من الطعام أو المأوى حتى الملابس، أو الرعاية الصحية، أو معدات المياه أو الصرف الصحي، أو لترميم البنية الأساسية أو تقديم الدعم النفسي أو غيرها من وسائل المساعدات.

ولكن الأمر لا يتعلق فقط بالأحداث الرئيسية، التي تتصدر عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم، التي يستجيب لها الاتحاد الأوروبي. يقوم المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية (ECHO ) بإجراء "تقييم أزمة منسية" سنويًا لتحديد المحتاجين وللتأكد من وصول التمويل إليهم، وكذلك تسليط الضوء على هذه الأزمة داخل المجتمع الإنساني.

التأهب للكوارث

يمكن تجنب بعض المعاناة التي تحدث نتيجة للكوارث في حالة تأهب المجتمعات. وعلى الرغم من عدم قدرتنا على التنبؤ بوقت وقوع إعصار، أو انفجار بركاني، أو زلزال بالضبط، إلا أننا نعرف الأماكن التي قد تحدث بها الكوارث: على سبيل المثال، منطقة البحر الكاريبي، وأمريكا الوسطى، وجنوب شرق آسيا، وبنجلاديش. يقوم المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية بتمويل مجموعة من المبادرات لمساعدة المجتمعات المحلية على التأهب للكوارث مثل التدريب، ومدارس مقاومة آثار الطقس، وأنظمة الراديو للإنذار المبكر، وبرامج مكافحة الفيضانات.

بداية من عام 2014، سيكون للاتحاد الأوروبي هيئات المساعدة الإنسانية التطوعية العاملة في جميع أنحاء العالم. ومن خلال تدريبهم بشكل كامل قبل النشر، سيدعم المتطوعون تطوير القدرات المحلية وجلب المهارات اللازمة في موقف معين.

مزيد من المعلومات

المساعدات الإنسانية والحماية المدنية – (المكتب الإنساني للجماعة الأوروبية ( (ECHO

كريستالينا جورجيفا