مرحبًا

مرحباً

ما هو عمل الاتحاد الأوروبي في المغرب وكيف يشتغل؟

للإجابة على هذا السؤال، نقترح عليكم زيارة هذا الموقع الذي يقدم الأنشطة التي نقوم بها في المغرب.

للاتحاد الأوروبي سياسة خارجية متعددة الأبعاد تهتم بالتعاون من أجل التنمية والتجارة والهجرة والأمن وغيرها...ويستكمل الاتحاد الأوروبي العمل الذي تقوم به الدول الأعضاء ويعمل على تظافر هذه الجهود وتنسيقها من أجل دعم جيرانها على نحو فعال، علماً أن الاتحاد الاوروبي فاعل أساسي في مجال المساعدة من أجل التنمية. و الجدير بالذكر أن المغرب يعتبر المستفيد الأول من هذا الدعم في منطقة جنوب المتوسط وهو شريك أساسي في مجالات عديدة ومتنوعة.

كما يدعم الاتحاد الأوروبي كل الفاعلين من أجل التغيير من حكومة و برلمان و مجتمع مدني لمصاحبة مسلسل الاصلاح من خلال برنامج طموح في مجال التعاون المالي. وأبرم الاتحاد اتفاقات تجارية ونسج علاقات اقتصادية وثيقة مع المملكة يستفيد منها كل طرف في ظل العولمة. كما يتعاون الاتحاد مع المغرب في مجال تدبير النزاعات الاقليمية والتحديات الأمنية و يعمل على تعزيز العلاقات الانسانية والتنقل. كل هذه المبادرات تعكس أهدافنا وقيمنا المشتركة.

أتمنى أن اطلاعكم على هذا الموقع سوضح لديكم الرؤية عن دور مؤسساتنا وطريقة اشتغالها بما فيها بعثة الاتحاد الأوروبي التي تعتبر نقطة اتصال في المغرب.

لا تترددوا في الاتصال بفريق البعثة لإبداء رأيكم أوطلب معلومة. يمكنكم كذلك متابعتنا على الشبكات الاجتماعية. ولهذا الغرض، أدعوكم إلى التواصل معنا على صفحتنا في الفيسبوك https://www.facebook.com/DELEGATIONUEauMaroc

أو على التويتر: @UE_au_Maroc et @JoyRupert.

روبرت دجوي، سفير، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي

تسلم روبرت دجوي، البريطاني الجنسية، مهامه على رأس بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب في 2 أبريل 2013.

التحق السيد دجوي الخريج من جامعة أوكسفورد بجهاز العمل الخارجي الأوروبي سنة 2013 بعد أن قضى زهاء عشرين سنة من العمل الديبلوماسي بوزارة الخارجية البريطانية. وخلال مساره المهني بالوزارة، عمل بمديرية الاتحاد السوفييتي منذ سنة 1990 ثم بمديرية مكافحة الإرهاب من 1996 إلى 1999 وفي خلية الأزمة الخاصة بكوسوفو سنة 1999 وكان رئيس قسم أمريكا الجنوبية من 2005 إلى 2008. وإلى ذلك، قام السيد دجوي بمهمات خارج بريطانيا في بلدان إسلامية مثل اليمن (1994-1995) والمملكة العربية السعودية (1995-1996) والعراق (2005) ومؤخرا في أوزباكستان (2009-2012) حيث شغل منصب سفير المملكة المتحدة. والجدير بالذكر أن السيد دجوي تولى كذلك منصب السفير المساعد في سفارة المملكة المتحدة بالمغرب من 2000 إلى 2003.

السيد دجوي متزوج وأب لثلاثة أطفال. يتحدث الفرنسية والعربية والروسية.