التعاون التقني والمالي

تعاون الاتحاد الأوروبي مع لبنان

تحديث: تموز 2014

  

تعود الشراكة بين لبنان والاتحاد الأوروبي إلى عام 1977. وتشكل اتفاقية الشراكة التي وقعت في عام 2002 وخطة عمل السياسة الأوروبية للجوار الإطار الأساسي للعلاقة الحالية بين الاتحاد الأوروبي ولبنان. وترتكز هذه الشراكة على القيم والمصالح المشتركة وتتضمن حواراً سياسياً وأمنياً واقتصادياً واجتماعياً منتظماً واتصالات واسعة النطاق بين الأشخاص ومساعدة تنموية وإنسانية مهمة.  

وتكمن خصوصية الاتحاد الأوروبي في العمل بصورة رئيسية من خلال المؤسسات الوطنية المسؤولة عن إدارة مساعداته. وتمتاز المساعدة الثنائية للاتحاد الأوروبي بالتخطيط للمستقبل، إذ إن الرزم المالية محددة لسنوات عدة وتسمح بالدعم المستمر للتنمية والإصلاح، على أساس خطة العمل التي تشارك الاتحاد الأوروبي ولبنان في وضعها وبرنامج الإصلاح اللبناني. كما يجري تقديم جزء من مساعدة الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر إلى منظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية وفي المناطق، بالإضافة إلى زيادة المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين والفلسطينيين. 


مساعدة الاتحاد الأوروبي للبنان
 

تشكل آلية الجوار الأوروبي والشراكة المصدر الأساسي لغالبية المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي للبنان. وبموجب هذه الآلية، جرى تخصيص 150 مليون يورو للبنان كهبات للفترة 2011-2013. ويمثل هذا المبلغ ارتفاعاً بنسبة 7 في المئة سنوياً مقارنة بالبرنامج السابق (2007-2010). ويتم تسهيل التواصل بين مختلف فئات الشعب من خلال مجموعة من مخصصات الموازنة الهادفة إلى تمويل مبادرات المجتمع المدني، ويكون ذلك عادة عبر دعوات إلى تقديم الاقتراحات في شأن مواضيع محددة (حقوق الإنسان والمساواة بين الرجل والمرأة، إلخ). 

وبعد إجراء مراجعة شاملة للسياسة الأوروبية للجوار، أعلن الاتحاد الأوروبي في شهر أيار 2011 عن تمويل بقيمة 1.24 مليار يورو للمنطقة كلها (الجوار الشرقي والجنوبي)، يضاف إلى مبلغ 5.7 مليار يورو المخصص أصلاً للفترة 2011-2013، وتوجهات جديدة تسمح بمواجهة التحديات وتلبية الفرص الناشئة عن الانتفاضات العربية. ويوفر الاتحاد الأوروبي اليوم دعماً أكبر للشركاء الملتزمين بناء ديمقراطية معمقة، فضلاً عن وضع آلية لدعم المجتمع المدني كفاعل في التغيير والتركيز أكثر على تقليص التفاوت الاجتماعي. وعملاً بآلية دعم الشراكة والإصلاح والنمو الشامل الجديدة، تم تخصيص 30 مليون يورو إضافية للبنان في عام 2012 ومبلغ جديد بقيمة 21 مليون يورو في عام 2013. 

ومع الارتفاع الكبير في أعداد اللاجئين من سوريا إلى لبنان، بلغت قيمة مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى اللاجئين والجماعات اللبنانية المستضيفة حتى تاريخه 319.1 مليون يورو. ويضاف هذا المبلغ إلى الأموال التي تخصص سنوياً للبنان.  

1- تتضمن أولويات الاتحاد الأوروبي الخاصة بلبنان والمتفق عليها بصورة مشتركة والمحددة في البرنامج الإرشادي الوطني  2011-2013 البالغة موازنته 150 مليون يورو ثلاثة مجالات عمل رئيسية:  

1) دعم الإصلاح السياسي (25 مليون يورو) 

  • الديمقراطية والحوكمة والأمن

يشكل دعم الإصلاح السياسي ركيزة أساسية من ركائز التعاون بين الاتحاد الأوروبي ولبنان. ويمثل بناء المؤسسات الديمقراطية وتعزيزها الهدف الرئيسي الأول للسياسة الأوروبية للجوار الجديدة التي تلبي الاحتياجات الناشئة عن الانتفاضات العربية. ويستهدف الاتحاد الأوروبي قطاعات محددة بالتعاون الوثيق مع السلطات اللبنانية: دعم استقلالية القضاء والإصلاح الانتخابي وقطاع الأمن وإصلاح السجون وإدارة الحدود والإصلاح الإداري.

  • دعم المجتمع المدني وحقوق الإنسان

تستهدف مساعدة الاتحاد الأوروبي المجتمع المدني، خصوصاً المنظمات غير الحكومية، لحماية وتمكين النساء والأجيال الشابة والأطفال وضحايا التعذيب والعمال المهاجرين أو اللاجئين، في كل منطقة من لبنان. وتلحظ جميع برامج الاتحاد الأوروبي المسائل المرتبطة بالمساواة بين الجنسين.  

2) دعم الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية (91 مليون يورو) 

  • دعم تنمية القطاع الخاص

يهدف الاتحاد الأوروبي إلى التأكد من تطوير القطاع الخاص اللبناني، المعروف بديناميكيته ومرونته، قدرته بصورة كاملة. ويشكل تمويل مؤسسات احتضان الأعمال، وتشجيع تحسين الجودة والابتكار وإيجاد آليات تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الحجم، والمساهمة في تحديث النظام الوطني لإدارة المالية العامة، ودعم الإصلاح الضريبي والجمركي، وانضمام لبنان إلى منظمة التجارة العالمية بعضاً من المبادرات في هذا الإطار.  

  • التعليم

نظراً إلى أهمية التعليم والتدريب بالنسبة إلى تنمية المجتمع، يدعم الاتحاد الأوروبي وزارة التربية في تنفيذ استراتيجيتها الإصلاحية. وتركز مساعدة الاتحاد الأوروبي بصورة خاصة على التربية المدنية في سبيل تخطي الانقسامات الاجتماعية وتعزيز الثقافة الديمقراطية.  

  • البيئة والزراعة والطاقة والبنية التحتية

تشكل حماية البيئة لاسيما مكافحة التغيير المناخي أولوية عالمية بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي تتجسد في سلسلة من البرامج في مجالات إدارة النفايات وتوفير الطاقة والطاقات المتجددة. كما يدعم الاتحاد الأوروبي الزراعة اللبنانية التي تبقى طاقتها ما دون المستوى بالرغم من أبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية المهمة. وهناك جزء من مساعدتنا مخصص لتطوير البنية التحتية الأكثر إلحاحاً – المياه والطاقة والنقل على وجه الخصوص.  

3) التعافي وتنشيط الاقتصاد (34 مليون يورو) 

  • البنية التحتية ونزع الألغام

أدى نزاع عام 2006 إلى دمار كبير في جنوب لبنان. لذلك قدم الاتحاد الأوروبي في فترة ما بعد النزاع أكثر من 100 مليون يورو لمساعدة لبنان على التعافي. ودعم الاتحاد الأوروبي أعمال التأهيل، وهو اليوم أهم جهة مانحة في مجال الأعمال المتعلقة بنزع الألغام. وتشكل القنابل العنقودية تهديداً جدياً لأمن الأشخاص ومعيشتهم في منطقة تمثل فيها الزراعة أحد النشاطات الاقتصادية الرئيسية. وخصص الاتحاد الأوروبي للفترة 2013-2015 مبلغ 10 ملايين يورو لأعمال نزع الألغام بهدف دعم مهمة المركز اللبناني للأعمال المتعلقة بالألغام، وتنظيف المناطق الملوثة، ومساعدة الضحايا، والتوعية على مخاطر الألغام.  

  • التنمية المحلية والحكم المحلي

يعمل الاتحاد الأوروبي مع العديد من البلديات لمساعدتها في وضع استراتيجيات التنمية المحلية وتحسين تقديم الخدمات العامة. ويدعم الاتحاد الأوروبي أيضاً إصلاح مالية البلديات من خلال مساعدة فنية لوزارة الداخلية والبلديات (2.9 مليون يورو)، مع مضي لبنان في تنفيذ استراتيجية اللامركزية.  

  • دعم اللاجئين الفلسطينيين

يشكل تحسين الظروف المعيشية للاجئين الفلسطينيين الكثر في لبنان وتمكينهم من العيش بكرامة أولوية بالنسبة إلى الاتحاد الأوروبي. ويجري تقديم الدعم بشكل أساسي من خلال وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)  والمنظمات غير الحكومية. وتتراوح المساعدات بين دعم التعليم (تمويل مدارس الأونروا وتقديم المنح للطلاب الفلسطينيين) وتطوير البنى التحتية (الوصول إلى المياه في المخيمات وإعادة إعمار المساكن في مخيم نهر البارد).  

كما يعتبر الاتحاد الأوروبي أيضاً جهة مانحة أساسية لمبادرات الاستجابة في حالة الأزمات والتعافي وإرساء الاستقرار. ويجري تقديم المساعدة الإنسانية من خلال المديرية العامة للمساعدات الإنسانية والحماية المدنيةالتابعة للمفوضية الأوروبية (إيكو)، في حين أنآلية الاستقرار تشكل الأداة الرئيسية التي يدعم الاتحاد الأوروبي من خلالها مبادرات الاستعداد لمواجهة الأزمات وإدارتها وبناء السلام والمصالحة (مراجعة القسم الخاص بدعم الاتحاد الأوروبي الإنساني للاجئين من سوريا والجماعات اللبنانية المستضيفة). 

وقد جرى تخصيص حوالى 150 مليون يورو من خلال إيكو وآلية الاستقرار للبنان منذ عام 2006. 

2- برنامج دعم الشراكة والإصلاح والنمو الشامل(SPRING) 

يهدف برنامج دعم الشراكة والإصلاح والنمو الشامل إلى الاستجابة للتغييرات التي تحصل في المنطقة عبر توفير الأموال للبلدان الشريكة لإرساء الديمقراطيات العميقة والمستدامة التي تنفذ الإصلاحات ذات الصلة. 

في عام 2012، جرى تخصيص 30 مليون يورو من أموال البرنامج للبنان. ويجري استخدام هذه الأموال لمتابعة جهود الإصلاحات الجارية في قطاعات القضاء وإصلاح الأمن وحقوق الإنسان واستحداث الوظائف والنمو الشامل، ولتحسين الظروف المعيشية في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين ودعم إصلاح العملية الانتخابية في لبنان.  

في عام 2013، تم تخصيص 21 مليون يورو إضافية من أموال البرنامج للبنان لدعم المناطق والسكان الأكثر فقراً من أجل تحسين توفير الخدمات الأساسية والمساهمة في التعافي الاقتصادي من خلال إيجاد فرص عمل وأنشطة مولدة للدخل.

3- مساعدة الاتحاد الأوروبي للاجئين من سوريا إلى لبنان وللجماعات اللبنانية المستضيفة  

وحتى اليوم،خصصت المفوضية الأوروبية 319.1 مليون يورو لأغراض الاستجابة لتداعيات الأزمة السورية على لبنان:  

- تم توفير 156.8 مليون يورو من موازنتي الآلية الأوروبية للجوار والشراكة، وآلية الاستقرار لمساعدة المؤسسات اللبنانية على مواجهة تداعيات الأزمة.   

- وفرت المديرية العامة للمساعدات الإنسانية والحماية المدنية التابعة للمفوضية الأوروبية (إيكو)حتى الآن 162.3 مليون يورو تم التعاقد بشأنها أو خصصت كمساعدة إنسانية للبنان.  

مروحة واسعة من الفرص  

يستفيد لبنان من آليات تعاون أخرى تشمل:

  • الآلية الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان – دعم مشاريع المجتمع المدني في مجالات الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية؛
  • برنامجا تامبوس وإيراسموس موندوس لتعزيز التعاون بين مؤسسات التعليم العالي؛
  • آلية تسهيل الاستثمار في الجوار التي تعزز استثمارات المؤسسات المالية الأوروبية، خصوصاً في مجالات النقل والطاقة والبيئة؛
  • البرنامج الإطاري السابع الذي يمول مشاريع التكنولوجيا والبحوث الابتكارية؛
  • البرامج الإقليمية التي تتناول مواضيع معينة والتي تعزز الشبكات والتكامل في منطقة المتوسط.

وتتولى أيضاً الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمؤسسات المالية الأوروبية بما فيها البنك الأوروبي للاستثمار تقديم المساعدات الأوروبية للبنان. ويخصص الاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن مساعدات للبنان بقيمة تتجاوز الملياري يورو، بينها حوالى مليار يورو على شكل هبات ومليار يورو على شكل قروض.  

في إمكان المنظمات غير الحكومية متابعة الدعوات إلى تقديم الاقتراحات المفتوحة والمجدولة (والخطوط الإرشادية للمتقدمين) على الرابط التالي:

https://webgate.ec.europa.eu/europeaid/online-services/index.cfm?do=publi.welcome  

لمزيد من المعلومات عن بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، يُرجى زيارة موقعنا الإلكتروني:

http://eeas.europa.eu/delegations/lebanon/index_ar.htm 

تابعوا رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان على موقع تويتر على @aneichhorst

تابعوا بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان على موقع تويتر على @EUinLebanon 

عنوان بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان:

بناية 490 هاربر درايف، جادة شارل حلو، الصيفي-بيروت

ص.ب. 11-4008 رياض الصلح، بيروت 11072150

هاتف: 01-569400

البريد الإلكتروني: delegation-lebanon@eeas.europa.eu